الرئيسية / مقالات / روايات / رمانة الميزان ٤

رمانة الميزان ٤

كتبت/ الشيماء خميس

بدأ التجهيز للزواج
شقته كانت بمنزل والده، كان والده يسكن بشقة وكانت له أخت لم تتزوج بعد، وكانت جدته تسكن معهم بشقة خاصة بها.

الشقة كان يعيش فيها والديه لكنهما انتقلا للشقة الأصغر وتركا له الشقة الأكبر.

بدأ في دهان المنزل وتغيير الحمام والمطبخ بدون أن يستشيرها في الذوق والالوان ، اختار اللون قريب من لون المطبخ الذي اشترته ،لم يعجبها الذوق لكنه أخبرها انه ليس لديه المقدرة على تغيره، حزنت لكن لا يوجد حل😣

كرر نفس الأمر في السفرة والانتريه ،فقد اشتراهما بدون استشارتها وكانت حجته دوما أن ذوقها تكلفته مرتفعة وهو لا يملك هذه التكلفة
أخبرته كثيرا أنها لا يهمها الماديات لكن يهمها ان تختار هي بنفسها ،لكن هيهات أن يقتنع ، فهو يخشى أن يحرج وهو ليس لديه مايكفي
بالرغم من ذلك كان يأخذ أحدا من اخواته معه ولما غضبت عندما عرفت بذلك أخبرها انه وحده من يختار ولا أحد يشاركه…

في المقابل اشترت هي كل شيء بدون اخذ رأيه فاذا كان هو يفعل ذلك فهي أولى أن تختار بنفسها
الشيء الوحيد الذي اختارته غرفة النوم ، أحضر اها كتالوج لاحد المصانع الذي يعمل فيها احد اقاربه، اختارت الغرفة واللون ،
واشار عليه أحد أخواته أن يأخذ الغرفة خشب ويدهنها عند نجار توفيرا ، واقتنع برأي اخته لكنه لم يخبرها ، وعند استلام الغرفة فوجئت بلون باهت وتشطيب سيء ، أصبحت الغرفة حطام غرفة 😕😕

انتهى تجهيز واعداد المنزل على وجه لم ترضاه لكن لم يكن هناك حل اخر..

خلال هذه الفترة لم يكن هناك احتكاك باخواته سوى باخته الصغيرة وبمكالمات متباعدة لباقي اخواته ،واتصال اسبوعي بوالدته لم يكن يطول سوى بضع دقائق فكلاهما لا يتحدث كثيرا
تم تحديد موعد الزفاف ، تم نقل كل شيء للمنزل ، حددا موعد لفرش الشقة قبلها بأيام، ذهبت معها والدتها واخواتها وصديقة مقربة لها ، وزعوا الترتيب على الجميع وحضرت بعض اخواته دون الدخول في الترتيب ،
في اليوم التالي حضر إلى منزلهم وكان مهموما
اخبرها أنه يريد الحديث في أمر هام معها
تحدثا ،أخبرها أنه وجد هدية أخته لها ملقاة على اﻷرض في غرفة النوم ، ويريد أن يعلم من فعل ذلك!!!
أخبرته أن صديقتها هي من رتبت وكوت لها ملابسها ولا تعتقد أنها فعلت ذلك ، وانه بالخطأ وغير متعمد
سألته من وكيف ولماذا يدخلون غرفتها بعد ما ذهبت او منزلها ولاي سبب يدخلون ؟؟؟؟
كان جوابه انهم ارادوا ان يشاهدوا الشقة بعد ، ، الانتهاء منها ، وكانوا يضعون ملابسه بالدولاب
😢😢ثم ذهب..

بكت بكاءا شديدا ، حاول والديها معرفة السبب لكنها اخبرتهم انها فقط متضايقة وحزينة أنها ستفارقهم.

قبل يوم الزفاف ولأول مرة خلال فترة العقد ، خرجا معا ،كانت ترغب في الحديث معه لعلها تجد شيئا يدواي موقفه اﻷخير معها،
لم تجد لديه ما يهديها ، ولم تجد ما تفتعل بسببه مشكلة تعرقل الزفاف فترة لعل الامور تضح لها او يثبت عكس ما خافت منه😐😐

كان يوم الزفاف بسيطا في منزل والدها جلسوا قليلا ثم انتقلوا الى منزل والد زوجها
، كان حفل عائلي حضره بعض الاصدقاء
يتبع ان شاء الله

عن عشموذيع-Ashmozea