الرئيسية / دينى / نساء عظيمات..الصحابية الجليلة: نسيبة بنت الحارث (أم عطية الأنصارية)

نساء عظيمات..الصحابية الجليلة: نسيبة بنت الحارث (أم عطية الأنصارية)

كتبت/ الشيماء خميس

🌸أمهات المؤمنين والصحابيات🌸

🍃 #لحظات_من_حياتها:

راوية للأحاديث، وشرحت العديد من المسائل الفقهية الخاصة بالنساء التى سمعتها من الرسول -صلى الله عليه وسلم- شاركته فى سبع غزوات، فكانت تقوم على صُنع الطعام، ومُداواة الجرحى، وتروى ظمأ المجاهدين، وتحرس أمتعتهم وقد كانت من بين عشرين امرأة خرجن للجهاد فى غزوة خيبر .

📌أُشتهرت أيضاً الصحابية الجليلة (أم عطية الأنصارية) على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم بتغسيل الموتى من النساء، وقيل إنها هى التى غسلت زينب بنت الرسول -صلوات الله وسلامه عليه- عند وفاتها

عن أم عطية -رضي الله عنها- قالت: لما ماتت زينب بنت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: ” أغسلنها وتراً، ثلاثاً، أو خمساً، واجعلن في الآخرة كافوراً أو شيئاً من كافور، فإذا غسلتنَّها فأعلمنني”.
ـــــــــ ـــــــــ ـــــــــ

🌟 #السيــرة 🌟

رويت عن الرسول صلى الله عليه وسلم أربعون حديثاً، وقد روى عنها من الصحابة أنس بن مالك رضى الله عنه ومن التابعين محمد بن سيرين وأخته حفصة بنت سيرين وعلى بن الأقمر وعبد الملك بن عمير وغيرهم، وقد انفرد البخارى بحديث لها وكذلك مسلم

📌ومن الأحاديث الواردة بروايتها 📌

عن أم عطية -رضى الله عنها- قالت غزوت مع الرسول -صلى الله عليه وسلم- سبع غزوات أخلفهم فى رحالهم فأصنع لهم الطعام وأداوى الجرحى وأقوم على المرضى (رواه مسلم)

عن أم عطية -رضى الله عنها- قالت: نُهينا عن اتباع الجنائز ولم يعزم علينا (رواه البخارى)

انتقلت الصحابية الجليلة إلى البصرة وعاشت بها إلى آخر عمرها وتُوفيت فى حدود سنة سبعين من الهجرة .

وقد استفاد الصحابة والتابعين من علمها وفقهها فقد كانوا يأخذون عنها غسل الميت.

عن عشموذيع-Ashmozea

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

مشاركه