الرئيسية / مرأة / المرأة والطفل / العنف بين الأزواج وتأثير ذلك على الأولاد

العنف بين الأزواج وتأثير ذلك على الأولاد

كتبت :إسراء صلاح

كثيراً ما تقع المرأة فى الاختيار السيئ الذى يحمل عواقب كثيرة، وهو الاختيار الخاطئ الذى يمنع حدوث تفاهم مهما حاول الطرفان، وذلك بسبب عدم الرغبة من الزواج بذلك الشخص الذى وجد نفسه مقيد به.

وهذا يحدث عند كثير من النساء، سوء اختيارها للرجل لأن الرجل بإستطاعته رفض هذه المرأة ولكن تتقيد المرأة بالعادات والتقاليد المهلكة للكثير من الفتيات، وذلك يؤثر كثيراً بالسلب على أطفالها فى المستقبل.

ولكن تأثير ذلك الأطفال يختلف من طفل لآخر، فهناك من يرى العنف ويقلده ويصبح يتعامل مع كل الناس بعقليته المتخلفة، وهناك من يصبح جباناً يفضل العزلة والبعد عن الجميع ويخاف أى شخص حتى وإن كان لطيفا معه.

ولكن من الصعب جدا تعديل سلوك طفلك بعد ذلك؛ لأن ذلك كان سبب اختيارك السئ وإصرارك لإكمال ذلك الاختيار حتى النهاية، وأنتِ لا تعلمين أن النهاية ستكون نهايتك أنتِ ولوم أبنائك لكِ، تحاولين المقاومة وتقولين أن ذلك الشخص كريم وأفضل من عدم وجوده ولكن ما من أحد يعانى غيرك وغير أولادك.

عليكِ أن تكونى يقظة فى اختيارك وتحاولى أن تبعدى أولادك من ساحة المعركة (الخلاف)، حاولى أن تلهيه وتشتتى تركيزه وعليكِ التفكير جيدا لإيجاد حل مناسب لتتخلصى منه دون أذية أبنائك .

اعلمى أن ذلك الرجل كثيراً ما يطلق عليه لقب( ساديا) وذلك المرض يجعل صاحبه مهووس بتعذيب الآخرين ويتلذذ بإلامهم، وإذا لاحظتى أعراض معينة على طفلك ابحثى عنها فى الإنترنت أو أذهبى معه إلى طبيب نفسى أو أقرائى عن تصرفاته حتى لا يصبح ساديا كوالده، لن يحافظ أحد على أطفالك غيرك ولن ينتهى ذلك الألم والتعذيب حتى تنهيه أنتِ.

عن عشموذيع-Ashmozea

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

مشاركه