الرئيسية / مرأة / كلام بنات / لهفة العشاق عند اللقاء

لهفة العشاق عند اللقاء

بقلم / إسراء نشأت

داخل المطار في محطة الإنتظار قلوب تحيا شوقا للقاء الأحباب،
آلو أنت فين؟! أنا راجع بعد يومين، يكاد القلب يفطر فرحا من شدة الإشتياق وعند اللقاء تهبط الدموع من أثر الحنين .

ما أجمل لقاء الأحبة فبه تسعد قلوب أرهقها الفراق، في حضرة لقاء العشاق يصمت اللسان عن الكلام والجسد عن الحركة وتبق للغة العيون وإرتفاع دقات القلوب مثل الطبول .

على قيد الحب والعشق عند لقاء الغربة يغمرنا الإشتياق والحنين لشخص معين، نري وجهه في كل الوجوه ونسمع صوته في كل الأصوات، ونشعر به يجلس قريبا منا ونتذكر كلمات ومواقف كانت تجمعنا فترسم الإبتسامة على الوجه، فيظن من حولنا أننا بحالة جنون، لم يدركوا أننا في حالة للقاء القلوب .

الأحباب والعشاق مثل الأشجار أن تباعدت الأوراق تلاقت الجذور في أعماق القلوب على أمل اللقاء.

نمتلك كافة تكنولوجيا الإتصال، ولكن لا شئ يعادل نظرة اللقاء، فتوتر اللقاء أفضل توتر تشعر به طوال حياتك .

وسلاما على عشاق قلوبهم معلقة فوق رفوف الأشواق يغمرهم غبار الحنين والإشتياق ومازالوا يترقبون وينتظرون لحظة اللقاء .

عن عشموذيع-Ashmozea