الرئيسية / مقالات / الإبتسامة صدقة

الإبتسامة صدقة

كتبت / إيمان أمين

الإبتسامة في الوجوه أسرع طريق للقلوب وأقرب باب للنفوس والإبتسامة في الوجوه لها فعل السحر في العقول،الإبتسامة عمل بسيط ويسير وغير مكلف ولا مجهد، ولكن له الأثر الكبير في نشر المحبة والألفه في النفوس، بس اللي حاصل حاليًا وبقيت بشوفه هو إن أشخاص موجوعة من شخص ما بسبب تصرف ما، أو إنهم توقعوا رد فعل معين وجه رد فعل تاني خالص.

وحقيقي مش لاقيه أي سبب إن الناس تعامل بعض بقلة ذوق أو بجفا أو نكسر بخاطر بعض مش لاقيه سبب إن يبقى شخص مقدرك وف المقابل انت بتكسر بخاطره لأي سبب إن كان ! مش لاقيه سبب إن يوم نبقا كويسين مع الناس ويوم وحشين ونوجعهم ! مش لاقية سبب مقنع إن أحنا عشان مشغولين في حاجه نعامل الناس بطريقة توجعهم أو تجرحهم !

مهما إن كانت مشاغلنا في الحياة مينفعش يبقى حد بيكلمني وأنا مش مركز معاه ف الكلام او أحسسه إنه غير مرغوب في الكلام معاه فَوجعه وأكسر بخاطر اللي قدامي.

كل اللي بشوفه حواليا حاليًا ومن اللي بقرأه عن مشاكل بعض الناس بقا عبارة عن شخص مكسور بخاطره من شخص، أو إن شخص يوم حلو ويوم وحش ! أو إن شخص بيقدر شخص جدا وفي المقابل مش لاقي غير جفا وعدم تقدير أو إن شخص كان منتظر رد فعل معين عشان بيعز شخص وجه رد فعل تاني خالص فوجعه وإتسببله ف حزن.

مفيش سبب مقنع إن إحنا نعامل بعض بعدم تقدير وجفا.

جبر الخواطر سنه عن الرسول ،جبر الخواطر عبادة،جبر الخواطر خُلق إسلامي يدل ع سُمو النفس ورجاحة العقل.

يقول الإمام سفيان الثوري”ما رأيتُ عبادة يقترب بها العبد الي ربه مثل جبر خاطر اخيه المسلم”
متعاملوش بعض بِجفا متكسروش بخاطر بعض.
مينفعش نرمي كلام وسط هزار يوجع ونقول بنهزر،مينفعش نتريق ع بعض بهدف الهزار.
ممكن الشخص اللي قدامك وهو لوحده ينهار بسبب كلمة اتقالت وسط هزار.

لما بنقول كلمة حلوة للشخص اللي قدامنا وبنفرحُه ربنا بيسعدنا ويفرح قلوبنا.

الرسول قال الإبتسامة في وجه أخيك صدقة.
عن أبي ذي الغفاري رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «تَبَسُّمُكَ فِي وَجْهِ أَخِيكَ لَكَ صَدَقَةٌ»
كما قال جابر بن عبد الله -رضي الله عنه-“كل معروف صدقة وإن من المعروف ان تلقي اخاك بوجة طلق”

كما قال عبد الله بن الحارث-رضي الله عنه-” ما رأيتُ أحدًا اكثر تبسمًا مِن رسول الله صلي الله عليه وسلم”.

ربنا يفرح قلوبنا جميعًا وميكسرش بخاطر حد ابدًا.❤
#مقالات_انوش
#Eman_Ameen

عن عشموذيع-Ashmozea