الرئيسية / مقالات / خواطر / لما سنُنسى

لما سنُنسى

كتبت /ندى لاشين

لابدَ وأن يكونوا يتذكروننا، في هدية غالية الثمن قضينا فيها دهراً من الإدخار، أو طريقاً مررنا فيه وكان هادئاً لم نسمع سوي صوت دقات قلبنا عند مسكة يدينا الأولي به، لربما سنمر علي ذاكرتهم حينما يمسكون احدي الجوابات التي كتبت بخط يدينا وكانت مليئة بوعود لم نوفي بها، أو داخل كلمات اغنية إستمعنا لها سوياً، من المحال ان ننسي وقد كانت كلمة أحبك صادقة منا ونابعة عن شعورنا بالأمان حينها أكثر من أي شئ، سنُذكر في كوب قهوة ربما، أو في ترددهم حينما يفعلون شئ يؤذون به أنفسهم، سنُذكر داخلِ موقف مروا داخله وحيدين ولم يجدوا من يسندوا عليه، سنذكرُ في جو عاصف أو سماء صافية مليئة بالنجوم، سنُذكر وقت الخوف فلا أحد يرتب علي كتفه إنه هنا معهم، سنذكرُ وقت الهزيمة والفرحة العارمة دون أن يجدوا أي مشاركة، سنذكرُ بعد إتصال هاتفي لم يدم خمس دقائق لأن أحدهم فضل نومه علي الإستماع..

لا بدَ وأن يكونوا يتذكروننا فنحنُ لم نعطي سوي كل جميل ولم نترك سوي كل خير، فلما سنُنسى!

عن عشموذيع-Ashmozea