الرئيسية / مقالات / ماذا بعد

ماذا بعد

كتبت / عبير عبداللطيف

ماذا يوجد بعد ذلك ؟، سؤال يراود الكثير منا في لحظات اليأس بعد المرور بالكثير من المواجع، والآلام، والحكايات والمواقف، والخذلان بعد الوصول إلى قمة الوجع تجد نفسك تتساءل ماذا بعد لقد تحملت مالا يتحمله بشر هذه الجراح التي مررت بها كانت كفيلة بدافعي للإنتحار لولا رحمة الله بي ولكن ماذا أفعل بعد ذلك لا أستطيع التحمل ولا المرور بهذه المواقف مرة آخرى يتملكك الكثير من الخوف من رد فعلك حين ذاك تجدك تخير نفسك انك قد تخسر الدنيا و الآخرة أو تصبر وتتحسر على طعم السعادة التي لم تذوقها يومًا .

آهان يا وجعي لقد أضعت مني طعم الأشياء جعلتني لا أشعر بشيء فهذا يومي يشبه أمسي ويشبه مستقبلي .

آهان يا وجعي ألم يحن وقت رحيلك لقد أشتقت لضحكتي القديمة تلك الضحكة المنطلقة التي كانت تخرج بين أصحابي وأهالي بدون حساب وتفكير .

آهان يا وجعي ألم يصعب عليك حالي وتشفق عليا ولو بالقليل وتتركني لبعض الوقت لألتقاط أنفاسي حتى أستطيع التكملة والمواصلة .

آهان يا وجعي لم يعد في قلبي متسع أتركني وأرحل ولا تقلق فسوف تعود يومًا ما فهذه هي الحياة لا تبقى على شيئًا واحد ولكنك وللأمانة الشديدة قد أطلت المدة لدي فأصبحت ضيف ثقيل الظل تأخد من الروح والقلب والعقل فأتركني وأذهب أيها الثقيل فقد تعبت .

عن عشموذيع-Ashmozea