الرئيسية / فن ومشاهير / محطات فى حياة معبودة الجماهير .. شادية تفوقت فى الغناء والتمثيل

محطات فى حياة معبودة الجماهير .. شادية تفوقت فى الغناء والتمثيل

كتبت :إيناس أحمد

شادية لقبت بمعبودة الجماهير واستطاعت أن تتفوق فى مجالى التمثيل والغناء على حد سواء،وإن لم تكن الجودة واحدة فى ذات الوقت .
اسمها الحقيقى فاطمة أحمد كمال ،ولدت فى ٨فبراير عام١٩٣١،فى حى الحلمية الجديدة بالقاهرة ،وترجع أصولها إلى محافظة الشرقية ،كان لديها خمسة إخوة وإخوات ،كان والدها مهندسآ زراعيآ ،هاويآ الغناء والعزف ؛لذا تعلقت الطفلة فاطمة بالغناء وعشقته من صغرها وأكملت مشوار شقيقتها عفاف فى الفن الذى لم يكتمل ،بل فاقتها فى الموهبة .
كانت تتمنى أنها تكون فى يوم من الأيام مثل الفنانة ليلى مراد التى كانت من أنجح المطربين فى الوطن العربى إنذاك .

تقدمت فاطمة إلى لجنة الاختبار فى ‘استديو مصر’ وحازت على إعجاب اللجنة بعدما قامت بالغناء والتمثيل .
بدأت رحلتها فى عالم التمثيل وهى فى عمر الخامسة عشر ،وكان أول ظهور لها فى فيلم
” أزهار وأشواك ” ،وفى أثناء افتتاح الفيلم بكت شادية بعد أن رفضت الفنانة الممثلة سناء سميح الجلوس بجوارها ؛لأنها لم تكن معروفة إنذاك .
ثم بعد ذلك برعت شادية فى العديد من الأدوار ،وبلغت ذروة نجاحها فى فترة الخمسينيات والستينيات إذ مثلت فى العديد من الأفلام ،ورغم ذلك تعتبر موهبتها الغنائية هى مفتاح وصولها إلى الشهرة لتصبح واحدة من أهم نجوم السينما إنذاك .
مثلت فيما يزيد عن المئة فيلم ،وتألقت فى أكتر من ثلاثين منهم مع الممثل كمال الشناوى ،وغنت برفقه عبد الحليم حافظ وفريد الأطرش فى مجموعة الأفلام مثل معبودة ألجماهير عام ١٩٧٦،كما ظهرت مع فاتن حمامة فى فيلم موعد مع الحياة .

علاوة على ذلك برزت وتفوقت فى مجموعة أفلام كفيلم “اللص والكلاب ”
وشاركت بمجموعة أفلام كوميدية منها “الزوجة رقم ١٣” عام ١٩٦٢و”مراتى مدير عام “عام ١٩٦٦.
على الرغم من الطابع الكوميدى والرومانسى إلا أنها جسدت العديد من الأدوار الهامة مثل دورها فى فيلم ” الطريق”عام ١٩٦٤.
أما مشاركتها المسرحية فاقتصرت على مسرحية “ريا وسكينة ” ،وكان المسرح إنذاك خاليآ من الجمهور؛ لعدم تصديق الجمهور أن الفنانة شادية تشارك فى المسرحية إلى أن المنتج سمير خفاجى قام بعمل إعلان تلفزيونى للمسرحية عندها امتلأ المسرح بالجمهور ولقبها النقاد “دلوعة السينما المصرية”.
كما أنها أنتجت فيلمين بنفسها، وظهرت فى عدة أفلام فى اليونان .
وقدمت العديد من الأدوار المختلفة فى أفلامها ،وكان أخر أفلامها فيلم ” لا تسألنى من أنا “.

كانت فنانة شديدة الذكاء حيث كانت تختار شخصيات عديدة؛لتغنى من خلالها بحيث أصبحت لها وجود فى كل مناسبة داخل كل بيت على مستوى مصر والوطن العربى مثل :الشابة العروس فغنت (يادبلة الخطوبة )،الأم فغنت (سيد الحبايب )،الابنة فغنت(ماما يا حلوة)،الحبيبة المكسوفة فغنت (مكسوفة منك)،السيدة الوطنية فغنت(يا حبيبتى يا مصر)،والعدادة الحزينة فغنت (والله يا زمن ).

تزوجت لأول مرة من الفنان عماد حمدى وكان أكبر منها بالكثير فى السن ولم يستمر زواجهما أكثر من عام ،ثم تزوجت من الفنان فريد الأطرش ولكنهم انفصلوا ،ثم بعد ذلك من المهندس عزيز فتحى ،ثم من الفنان صلاح ذو الفقار وانفصلت منه أيضآ.

وكان حلم الإنجاب هو أحد الأسباب التى أرهقت حياة شادية وهو أمنيتها الوحيدة فى الحياة ،وحرمها من أن تهنأ بالسعادة .
مرت الفنانة شادية بمحنة سرطان الثدى ،وخرجت منها أقوى وأكثر ألتزاما ،وفى هذة المرحلة قدمت العديد من الأغانى الدينية آخرها الأغنية الشهيرة (خدبإيدى)عام ١٩٨٦وهى تقدمها منتهية غناءها بإعلان إعتزالها وقالت :إننى قررت الإعتزال ” لأننى فى عز مجدى أفكر فى الإعتزال لا أريد أن أنتظر حتى تهجرنى الأضواء بعد أن تنحسر عنى رويدآ رويدآ ….لا أحب أن أقوم بدور الأمهات العجائز فى الأفلام فى المستقبل بعد أن تعود الناس أن يرونى فى دور البطلة الشابة …..أريد أن يظل الناس محتفظين بأجمل صورة لى عندهم ولهذا لن أنتظر حتى تعتزلنى الأضواء إنما سوف أهجرها فى الوقت قبل أن تهتز صورتى فى خيال الناس “.
وعندما أعلنت شادية الإعتزال أصدمت جمهورها ولكنها كانت صارمة فى قرارها وأبعدت تماما عن الأضواء وخصوصا بعد أرتداها للحجاب .
كرست حياتها بعد الإعتزال لرعاية الأطفال اليتامى خاصة أنها كانت شغوفة لأن تكون أمٱ إلا أنها لم ترزق بأطفال .

تم تصنيف ستة من أفلامها بين أفضل مئة فيلم مصرى فى القرن العشرين .
وفى أبريل عام ٢٠١٥ أصبحت أول ممثلة تمنح الدكتوارة الفخرية من أكاديمية الفنون فى مصر وتم منحها لقب (معبودة الجماهير)بعد نجاح فيلمها الذى حمل ذات الاسم ،ومن بين ألقابها (دلوعة الشاشة )،و (قيثارة الغناء العربى ).
وفى يوم ٢٨فبراير ٢٠١٧توفيت الفنانة شادية عن عمر يناهز ٨٦عاما بسبب ألتهاب رئوى وفقد الوطن العربى واحدة من أنجح وأبرز الفنانات المصرية الفنانة دلوعة الشاشة.
وداعا معبودة الجماهير شادية

عن ALAA MOHAMMED