الرئيسية / مرأة / من يخاف فيرجينيا وولف؟

من يخاف فيرجينيا وولف؟

كتبت/ مريم مكاوى

نخاف أن تنقلب حياتنا علينا، أن تعلن علينا الحرب وترجمنا بحجارات القسوة وترسل جيوشًا لكى يفسدون اللحظات السعيدة ويخلقون لنا بحرًا من التعاسة وكثيرًا ما نسمع عن الذين قتلوا أنفسهم استسلامًا، هل الانتحار يعنى أننا قد هُزمنا؟ أحيانًا تهزمنا الحياه ونكباتها ولكن إذا استطعنا أن نترك فيها أثرًا ما يجعلنا أحياءًا بعد مماتنا فحينها ندرك وقتها أننا قد هزمناها، نعرف المقولة الشهيرة التى تقول أن “الظروف تصنع رجالًا” فسنعرف الآن أن الظروف أيضًا صنعت نساءًا عظيمات، صنعت لنا فيرجينا وولف الكاتبة الانجليزية التى عرفها العالم.

*فيرجينيا وولف كاتبة انجليزية انهت حياتها بالانتحار..*

وُلدت أدالين فيرجينيا ستيفان في الخامس والعشرين من كانون الثاني عام 1882. كان والدها ليزلي ستيفان مؤرّخاً وكاتباً.
ولدت فيرجينيا في عائلة غنية وكان الذكور في العائلة يتلقون تعليمهم في الجامعة بينما تتلقى الفتيات تعليمهن فى المنزل، درست فيرجينيا الأدب الانجليزى والتاريخ وتعرفت على مجموعة من النسويين فى حركة التعليم العالي للنساء وحركة حقوق المرأة.

كانت طفولة فيرجينيا وولف بائسة وحياتها مليئة بالنكبات حيث تعرضت للتحرش من قبل أخويها الغير شقيقين، وعندما توفت والدتها تعرضت حينها لأول انهيار عصبي، وبعد ذلك بعامين توفيت أختها غير الشقيقة ستيلا دكوورث والتي كانت بمثابة الأم لفرجينيا. كان لوالدها ستيفان دور كبير فى نجاحها وكانت فيرجينا تحب مكتبة أبيها وتطلع عليها كثيرًا، وكان يشجعها لكي تصبح كاتبة وقد بدأت الكتابة مبكرًا وبشكل احترافي عام 1900. ولكن توفي والدها بعد إصابته بسرطان المعدة، وهذا أدى إلى إصابتها بأزمة نفسية أخرى.

قضت فيرجينيا حياتها بين الأعمال الأدبية والعزلة والكآبة.
«إن النساء لكي يكتبن بحاجة إلى دخل مادي خاص بهن، وإلى غرفة مستقلّة ينعزلن فيها للكتابة.» هكذا قالت فيرجينيا فى احدى مقالاتها الشهيرة “غرفة تخص المرء وحده

فيرجينيا وولف هى من أهم كتاب القرن العشرين وأصبحت ملهمة الحركات النسوية فضلًا عن تأثيرها ومساهماتها فى أدب القرن العشرين والنقد النسوى.
عرفت فيرجينيا وولف بكتاباتها الإنسانية كانت تتحدث إلى الضمير الإنسانى وكانت تشعر بحقيقة البشر المليئة بالقساوة والجشع.

تزوجت فيرجينيا من ليونارد وولف عام 1912 كان ليونارد يقف بجانبها وأحبا بعضهما بشغف حتى نهاية حياتيهما، وأسست معه دار نشر، ولكن كانت فيرجينا دائمًا تتجه إلى العزلة وفي نهاية حياتها بدأت تغرف فى اكتئاب شديد، وفى عام 1941 كتبت فيرجينيا رسالة لزوجها ليونارد وولف قالت:

أيّها العزيز ؛ لقد عدتُ إلى الجنون مرّة أخرى؛ ولا أظنّ أن بإمكاننا النجاة مجدداً من تلك الأوقات السيئة… أنا لن أتعافى هذه المرّة ؛ أصبحتُ أسمع أصواتاً كثيرة داخل رأسي، ولم أعد قادرة على التركيز؛ لذلك سأفعل الأفضل لكلينا.. لقد وهبتني أعظم سعادةٍ ممكنة ؛ لقد كنتَ بكل الطرق كلّ ما يمكن لشخص واحد أن يكونه؛ لا أظنّ أنه من المعقول لإثنين أن يصبحا أكثر سعادة منّا ؛ حتى أصابني هذا المرض اللعين ؛ لا أستطيع القتال أكثر؛ أعلمُ أنني أفسد عليك حياتك؛ لولا وجودي لأستطعتَ الخروج والعمل؛ أعرف أنّك ستخرج للعمل إن غادرتك؛ أنا متأكدة من هذا ؛ أنظر ..
لا أستطيع القراءة حتى ؛ لا أستطيع كتابة هذه الرسالة بشكل جيّد حتى ؛ إنني أخسرُ كلّ شيء ؛ أنا مدينة لك بكلّ السعادة التي عشتها في حياتي؛ لقد كنتَ صبوراً معي وطيّباً بشكل لا يُعقل ؛ أريد أن أخبرك : لو كان لرجل أن ينجح في إنقاذي فستكون أنتَ هذا الرجل. فقدتُ كلّ شيء ، عدا إيماني بك … ”
ثم ملأت فيرجينيا معطفها بالحجارة ورمت نفسها في نهر Ouse وتم العثور على جثتها بعد ثلاثة أسابيع من انتحارها.

في عام 2013، قامت كلية كنزنغتون في لندن بإفتتاح مبنى بأسمها في شارع كينقز واي، مع لوحة تعريفية عن الوقت والمواد التي درستها وولف في هذه الجامعة.
في 2014،أُقيم معرض عن فيرجينيا وولف في المتحف الفني القومي في لندن.
فى يوم 25 يناير 2018، أحتفل google بعيد ميلاد وولف رقم 136.
يوجد تمثال نصفي لوولف في قرية رودمل فى لندن.
تتم دراسة أعمال وولف في كل أنحاء العالم، وتتواجد منظمات تحمل مسمى جمعية فيرجينيا وولف.
تم انشاء صناديق إئتمان مثل صندوق Asham لتشجيع الكتاب.

كتبت/ مريم مكاوى نخاف أن تنقلب حياتنا علينا، أن تعلن علينا الحرب وترجمنا بحجارات القسوة وترسل جيوشًا لكى يفسدون اللحظات السعيدة ويخلقون لنا بحرًا من التعاسة وكثيرًا ما نسمع عن الذين قتلوا أنفسهم استسلامًا، هل الانتحار يعنى أننا قد هُزمنا؟ أحيانًا تهزمنا الحياه ونكباتها ولكن إذا استطعنا أن نترك فيها أثرًا ما يجعلنا أحياءًا بعد مماتنا فحينها ندرك وقتها أننا قد هزمناها، نعرف المقولة الشهيرة التى تقول أن "الظروف تصنع رجالًا" فسنعرف الآن أن الظروف أيضًا صنعت نساءًا عظيمات، صنعت لنا فيرجينا وولف الكاتبة الانجليزية التى عرفها العالم. *فيرجينيا وولف كاتبة انجليزية انهت حياتها بالانتحار..* وُلدت أدالين فيرجينيا ستيفان في…

عناصر المراجعه :

تقييم المستخدمون: 4.85 ( 1 أصوات)

عن Ashmawy