الرئيسية / مرأة / حكمت أبو زيد “قلب الثورة الرحيم

حكمت أبو زيد “قلب الثورة الرحيم

كتبت/ساره حنفي

– مولدها:
في عام 1916م ولدت حكمت أبو زيد في إحدى قري القوصية بمحافظة أسيوط، وهي الثالثة بين إخوتها وأصغرهم.

– دراستها:
درست المرحلة الإبتدائية بسوهاج ثم أسوان، وتقدمت بعدها لدراسة الثانوية في مدرسة حلوان الداخلية للبنات، وفي عام 1940م إلتحقت بقسم التاريخ بكلية الآداب جامعة فؤاد الأول(جامعة القاهرة)، وكان عميد الكلية في ذلك الوقت هو (طه حسين) وتنبأ لها بمستقبل رفيع بعد أن رأي قدرتها الرائعة علي المناقشة الواعية.
بعد أن أنهت دراستها حصلت علي درجة الماجستير من جامعة أندروز الإسكتلندية عام 1950م ودكتوراه في علم النفس من جامعة لندن في 1955م.

– عملها:
عملت حكمت أبو زيد في عام 1955م أستاذاً في كلية البنات جامعة عين شمس، ثم اختارها الرئيس الراحل (جمال عبدالناصر) لتكون وزيرة للشئون الإجتماعية، وبذلك أصبحت أول وزيرة مصرية وثاني سيدة تتولى هذا المنصب في الوطن العربي بعد العراقية نزيهة الدليمي، واعترض عليها البعض لقولهم لا حكم لإمرأة.

بقيت في الوزارة ثلاث سنوات إستطاعت خلالها أن تنجز العديد من المشاريع منها مشروع الأسر المنتجة ومشاريع لخدمة المرأة الريفية والنهوض بها، بالإضافة للأنشطة التنموية والخدمات التي قدمتها للجمعيات الأهلية، وساهمت في وضع أول قانون ينظم عمل الجمعيات الأهلية والعديد والعديد من الإنجازات، أعطاها ملك المغرب سيفه الذهبي ومنحها معمر القذافي نوط الفاتح العظيم.

– بلد أخري:
في عهد السادات كانت من المعارضين لمعاهدة السلام التي عقدت بين مصر وإسرائيل، مما أوقعها في ورطة كبيرة وتم إلقاء التهم والشبهات عليها، وتم مصادرة أملاكها وأُسقطت عنها الجنسية المصرية وسافرت للخارج كلاجئة سياسية لمدة 20 عاماً كاملة.

– وفاتها:
إلي أن سُمح لها في عهد حسنى مبارك سنة 1992م بالعودة إلي مصر وأعيدت لها أملاكها والجنسية المصرية، فعادت علي الفور وبقيت بها إلي أن توفاها الله في 30 يوليو 2011 عن عمر يناهز 89 عاماً.

رحمك الله يا عزيزتي وجزاكِ كل الخير عما قدمتيه طيلة حياتكِ ودُمتي قدوة لكل إمرأة أرادت تحقيق العدل للنساء في مجتمعات غير عادلة.

كتبت/ساره حنفي - مولدها: في عام 1916م ولدت حكمت أبو زيد في إحدى قري القوصية بمحافظة أسيوط، وهي الثالثة بين إخوتها وأصغرهم. - دراستها: درست المرحلة الإبتدائية بسوهاج ثم أسوان، وتقدمت بعدها لدراسة الثانوية في مدرسة حلوان الداخلية للبنات، وفي عام 1940م إلتحقت بقسم التاريخ بكلية الآداب جامعة فؤاد الأول(جامعة القاهرة)، وكان عميد الكلية في ذلك الوقت هو (طه حسين) وتنبأ لها بمستقبل رفيع بعد أن رأي قدرتها الرائعة علي المناقشة الواعية. بعد أن أنهت دراستها حصلت علي درجة الماجستير من جامعة أندروز الإسكتلندية عام 1950م ودكتوراه في علم النفس من جامعة لندن في 1955م. - عملها: عملت حكمت أبو…

عناصر المراجعه :

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتين !

عن Ashmawy