الرئيسية / اخبار بلدنا / اختفاء فتاه المرج في ظروف غامضه

اختفاء فتاه المرج في ظروف غامضه

مسئول القسم والمراجعه:بوسي طنطاوي
كتبت:نورهان حسين

“بسنت ممدوح عبدالله الجمل، طالبه بالفرقه الرابعه ب كليه الاقتصاد المنزلي جامعه حلوان،اختفت بسنت في ظروف غامضه اثنا عودتها الي منزلها في منطقه الشيخ منصور بالمرج،يوم الاثنين 25نوفمبر”.

“بعد خروج بسنت من الجامعه في الساعه 5مساءآ، بصحبه زملائها استقلت المترو لذهب الي منزلها في منطقه الشيخ منصور بالمرج، وصلت بسنت في الساعه 7مساءآ الي محطه مترو عزبه النخل،واثناء خروجها قامت بالاتصال بصديقتها لتخبرها أنها ستخرج من محطه المترو،وبعد خروجها توجهت الي موقف السيارات للعوده للمنزل”.

“بعد أن استقلت بسنت الميكروباص،قامت بالاتصال ب والدتها لتخبرها أنها ستصل بعد 10دقائق، وبعد مرور ربع ساعه لما تصل بسنت الي منزلها،قامت والدتها بالاتصال بها اكتر مره لتجد الهاتف مغلق”.

“ذهب والد بسنت وعمها للبحث عنها في طريق عودتها لما يجدوها،ذهبوا للبحث عنها في محطه مترو عزبه النخل لكن لما يجدوها،بعد خروجهم من محطه المترو وجدوا محل مجاور من محطه مترو عزبه النخل لديه كاميرا مراقبه قريبه من موقف السيارات،فقاموا بتفريغ الكاميرا”.

“ظهرت بسنت في الفيديو المفرغ من الكاميرا،وهي تركب ميكروباص،لايوجد عليه لوحات معدنيه،وتوجد سيده تجلس في الخلف وراء بسنت،ذهب والد بسنت وعمها للعثور على سائق،في هذه الاثناء وصلت المباحث،وقاموا بتفتيش السياره وعثروا علي مفاتيح بسنت داخل السياره”.

“وعند سؤال السائق عنها أنكر رؤيتها،تم التوجه الي قسم شرطه المرج للتحقيق مع السائق، وتحرير محضر 165″تغيب”، وجاري البحث عنها حتى الآن.

مسئول القسم والمراجعه:بوسي طنطاوي كتبت:نورهان حسين "بسنت ممدوح عبدالله الجمل، طالبه بالفرقه الرابعه ب كليه الاقتصاد المنزلي جامعه حلوان،اختفت بسنت في ظروف غامضه اثنا عودتها الي منزلها في منطقه الشيخ منصور بالمرج،يوم الاثنين 25نوفمبر". "بعد خروج بسنت من الجامعه في الساعه 5مساءآ، بصحبه زملائها استقلت المترو لذهب الي منزلها في منطقه الشيخ منصور بالمرج، وصلت بسنت في الساعه 7مساءآ الي محطه مترو عزبه النخل،واثناء خروجها قامت بالاتصال بصديقتها لتخبرها أنها ستخرج من محطه المترو،وبعد خروجها توجهت الي موقف السيارات للعوده للمنزل". "بعد أن استقلت بسنت الميكروباص،قامت بالاتصال ب والدتها لتخبرها أنها ستصل بعد 10دقائق، وبعد مرور ربع ساعه لما تصل…

عناصر المراجعه :

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتين !

عن Ashmawy