الرئيسية / تاريخ وحضارة / القضيه الفلسطينيه (الحلقه الثالثه)

القضيه الفلسطينيه (الحلقه الثالثه)

كتب /أحمد ياسر
قسم التاريخ
ثورة البراق(1929م)
الشراره ونقطة تحول القضيه الفلسطينيه وادت الي نتائج هامه واشعال الروح القوميه للفلسطينين سميت ثورة البراق بهذا الاسم نسبة الي ان هذا السور وضع عنده النبي محمد صلى الله عليه وسلم الدابه التي كان يركبها ف رحلة الإسراء والمعراج
استشهد في ثورة البراق 116 فلسطيني وقتل 133 يهودي ومن هنا اتسعت دائرة المشاركة الشعبيه ف المظاهرات الفلسطينيه حيث خرجت مظاهرة القدس الكبرى عام 1933م وبعدها بعامين استشهد الشيخ المجاهد عز الدين القسام ورفقاءه في معركة يعبد وهم يقاتلون جيش الاحتلال البريطاني

ولم تتوقف هجرات اليهود حيث وصلت الموجة الخامسه 225 الف يهودي (1932_1939)م فوصلت نسبة اليهود ف فلسطين الي 30٪ من سكان فلسطين
ومن ثم اندلعت الثوره الفلسطينيه الكبرى (1936_1939م)
اندلعت الثورة الفلسطينيه ضد البريطانين والعصابات اليهوديه وكانت هذه الثوره اعم واكبر من سبقتها وبدأت باضراب عن العمل دام لستة اشهر
وكانت مطالبها كالآتي
1_وقف هجرة الصهيانه
2_وقف نقل ملكية الأراضي العربيه الي اليهود
3_انشاء حكومه وطنيه
خلال فترة الثوره اسست الحكومه البريطانيه لجنة بيل (peel) 1937م
وانتهت لجنة بيل واوصت بتقسيم فلسطين الي دوله يهوديه ودوله عربيه مع بقاء القدس تحت الانتداب البريطاني وتهجير مئات الالف من الفلسطينين من مناطق الدولة اليهوديه الي مناطق الدوله العربيه وبالطبع تهجير الفلسطينين من أفضل المناطق ف فلسطين من حيث الأراضي الخصبه الخ..

في هذة الفتره لم يملك اليهود سوي 5،5٪ من اراضي فلسطين ومع ذلك كانت تشمل الأراضي اليهوديه المقترحه 33٪ من أرض فلسطين
والتأكيد رفض الفلسطينين هذا الاقتراح ولم يقع تحت التنفيذ.
وتحت ضغط الثوره قامت بريطانيا ف اصدار بيانا عرف بالكتاب الأبيض.
وجاء فيه وقف هجرة اليهود الي فلسطين لمدة خمس سنوات.
وعرضت الاستقلال الفلسطيني خلال عشر سنوات
وبالطبع رفضت الحركه الصهيونيه تلك المقترحات وشنت العصابات المسلحه الصهيونيه
مثل _الهاغانا التي اسست 1920م واصبحت فيما بعد الجيش الاسرائيلي
_إرغون 1931م وهيا منشقه من الهاغانا وأكثر دمويه
_واشتيرن 1940م وهيا أكثرهم شراسه وأكثرهم شهره
قاموا بعمليات دمويه و مذابح ليس ضد الفلسطنين فقط بل ضد البريطانين من أجل إجبار بريطانيا على الانسحاب من فلسطين لتأسيس الدولة اليهوديه.
ومن أشهر عملياتهم الإرهابيه تفجير فندق الملك داوود ف القدس 1946م
ومذبحة دير ياسين غرب القدس 1948م
وهنا ظهر مشروع تقسيم فلسطين ….. يتبع

كتب /أحمد ياسر قسم التاريخ ثورة البراق(1929م) الشراره ونقطة تحول القضيه الفلسطينيه وادت الي نتائج هامه واشعال الروح القوميه للفلسطينين سميت ثورة البراق بهذا الاسم نسبة الي ان هذا السور وضع عنده النبي محمد صلى الله عليه وسلم الدابه التي كان يركبها ف رحلة الإسراء والمعراج استشهد في ثورة البراق 116 فلسطيني وقتل 133 يهودي ومن هنا اتسعت دائرة المشاركة الشعبيه ف المظاهرات الفلسطينيه حيث خرجت مظاهرة القدس الكبرى عام 1933م وبعدها بعامين استشهد الشيخ المجاهد عز الدين القسام ورفقاءه في معركة يعبد وهم يقاتلون جيش الاحتلال البريطاني ولم تتوقف هجرات اليهود حيث وصلت الموجة الخامسه 225 الف يهودي (1932_1939)م…

عناصر المراجعه :

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتين !

عن Ashmawy