الرئيسية / مقالات / “مابعد الفراق”

“مابعد الفراق”

كتبت:سلمي تغيان

-الفراق أمر أشبه بكونك طفلًا ممسكًا بيد أحدهم في أولي محاولات قدميك للمس الماء وفجأة تختفي تلك اليد وتفلتك وتصبح أنت غارقًا في محاولة نسيان تلك الفلته أو غارقًا في محاولة الوصول للشاطئ.
-قيل لي في ذات مرة بعد فقد عزيز أن الحياة لا تقف علي أحد وتستمر لم أكن وقتها أعي معني هذة الجملة لم أهتم من الأساس وقتها لما يقال الآن مر عامين وأشعر كأنهم عمري بأكمله آخر ما أتذكره في عمري هو آخر يوم قبل العامين صدق أنه قال أن الحياة لا تقف وتستمر إنها حقا تستمر أنا الآن حية أرزق لكنها تستمر بجسدي وروحي التي أصبحت باهته منذ آخر لقاء فقط الحياة استمرت ولم تقف ولكنها بدون أي مذاق أصبحت مُره لا تتحمل، جميعنا نردد تلك الجمله عند اللزوم عندما نري أحد قد فقد شخص كان يعني له الكثير لكنها جملة كاذبه لم أري أحد قد أستمرت الحياة عنده بعد فقد من كان يعني له الحياة، فترة ما بعد الفراق تصنف من أكثر الفترات صعوبة لا تستطيع أن تتعايش ولا أنت بالميت أيضا.
-الحياة لا تقف علي فراق أحد الحياة تتمزق وقتها تصبح باهتة كبيت عتيق توفي ساكنيه لا يوجد داخله حياة يغمره الحزن والألم تصبح مشابه لبيت مهجور يخاف أحدًا أن يصبح من ساكنيه كل ما تتذكره في حياتك هو فقط ما يجمعك بالعزيز الذي فقدته لا تتذكر سوي هذا تظل ترغب في التأقلم والتعايش لكنك لا تعرف تشعر أنك محاطًا بحياة ليست حياتك تظل تفني في عمرك فقط لمحاولة إجتياز ما يتبقي من عمرك بعد الفراق.
-في النهاية لا أعرف ما أقوله لكم سوي أن الحياة تستمر ولا تنتهي ولا تقف علي فقد أحد لكنها تصبح أشبه بكابوس نهايته الوحيده الموت..
-هنيئا لمن استطاع اجتياز فترة ما بعد الفراق واستطاع التعايش أظنه قد تغلب علي الحياة وانتصر عليها..

كتبت:سلمي تغيان -الفراق أمر أشبه بكونك طفلًا ممسكًا بيد أحدهم في أولي محاولات قدميك للمس الماء وفجأة تختفي تلك اليد وتفلتك وتصبح أنت غارقًا في محاولة نسيان تلك الفلته أو غارقًا في محاولة الوصول للشاطئ. -قيل لي في ذات مرة بعد فقد عزيز أن الحياة لا تقف علي أحد وتستمر لم أكن وقتها أعي معني هذة الجملة لم أهتم من الأساس وقتها لما يقال الآن مر عامين وأشعر كأنهم عمري بأكمله آخر ما أتذكره في عمري هو آخر يوم قبل العامين صدق أنه قال أن الحياة لا تقف وتستمر إنها حقا تستمر أنا الآن حية أرزق لكنها تستمر بجسدي وروحي…

عناصر المراجعه :

تقييم المستخدمون: 4.9 ( 1 أصوات)

عن Ashmawy