الرئيسية / دينى / فضل سورة البقرة

فضل سورة البقرة

كتبت هدى جابر

سورة البقرة هي أطول سورة في القرآن الكريم والتي تبلغ أيآتها 286 آية وهي سورة مدنية “أي نزلت في المدينة المنورة”
سميت بهذا الأسم لانه قد ذُكر فيها قصة البقرة وبني إسرائيل

-من فضائل سورة البقرة:-
-يشعر الإنسان عند قرأتها بالراحة والسكينة والاطمئنان وتحفظه من السحرة وسحرهم

-تتنزل الملائكة عند قرأتها

-فيها أعظم آية في القرآن وهي آية الكرسي،قال تعالى: “اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ مَنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَلَا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ”، تحمي المسلم من شرور الشّيطان ومن قرأها حين يأوي إلى فراشه لم يزل عليه من الله حافظ حتّى يصبح.

-تساعد على قضاء حاجة المؤمن وتيسير الظروف الصعبة

-تساعد على علاج الصداع.

-طاردة للشياطين من البيوت؛ لأن الشياطين تنفر عند تشغيل سورة البقرة أو قراءتها، عن أبي هريرة أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: “لا تجعلوا بيوتكم قبورًا فإن البيت الذي تقرأ فيه سورة البقرة لا يدخله الشيطان”

-تحريم الرّبا وبيان كيف يمحقه الله تعالى وتشبيه آكل الرّبا كمن يتخبّطه الشّيطان من المسّ.

-وما اشتملت عليه من القصاص، وأحكام الطلاق، الي جانب أحكام الوصية، كما كتب الله تعالي فيها الصيام.

-ذكر الله تعالى في سورة البقرة قصّة خلق آدم عليه السلام وكيف أمر الملائكة بالسّجود له تكريماً لخلقه وتعظيماً، كما بيّنت السّورة عداوة الشيطان للبشر.

كتبت هدى جابر سورة البقرة هي أطول سورة في القرآن الكريم والتي تبلغ أيآتها 286 آية وهي سورة مدنية "أي نزلت في المدينة المنورة" سميت بهذا الأسم لانه قد ذُكر فيها قصة البقرة وبني إسرائيل -من فضائل سورة البقرة:- -يشعر الإنسان عند قرأتها بالراحة والسكينة والاطمئنان وتحفظه من السحرة وسحرهم -تتنزل الملائكة عند قرأتها -فيها أعظم آية في القرآن وهي آية الكرسي،قال تعالى: "اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ مَنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ…

عناصر المراجعه :

تقييم المستخدمون: 3.97 ( 1 أصوات)

عن Ashmawy