الرئيسية / مقالات / رانيا سعيد تكتب : إنتحار طالب جامعي

رانيا سعيد تكتب : إنتحار طالب جامعي

كتبت / رانيا سعيد

الضغط النفسي والإكتئاب من الأشياء التي تؤدي إلى الهلاك
إن الإنتقال من مرحلة دراسية إلى أخرى يجعل حياة الطلبة في تغيير مستمر وذلك بسبب ما يحدث من تجديد في الأفكار وتراكم الخبرة وزيادة المعرفة ،ويعد دخول الطلبة للمرحلة الجامعية انتقاله كبيرة في حياتهم نظراً لما تحمل هذه المرحلة من أهمية في بناء شخصيته والتطور في مستوى التفكير والثقافة، وعلى الرغم من أهمية المرحلة الجامعية في حياة الطلبة إلا أنهم يواجهون فيها الكثير من الصعوبات.

إن المرحلة الجامعية من أهم المراحل في حياة الطالب الجامعي بسبب ما تضيفه من فرص النمو الشخصي والتعلم الأكاديمي، غير أن هذه المرحلة كأي مرحلة يمر بها الإنسان، يواجه فيها الطالب بعض التحديات والصعوبات التي تجعله خارج نطاق الراحة وما اعتاده من روتين.

الدراسة والإمتحانات والنجاح والرسوب، كلماتٌ تحفر في عقل الطالب شاء أم أبى وتحفر فيه لتغزو تلافيف مخه وتستقر فيها ثم تبدأ بالتكاثر ناشرة فيروسات تضرب أحاسيسه فتظهر على هيئة مشاكل نفسية تستوجب العلاج في بعض الأحيان.
إحنا كطلاب بنتعرض لضغط نفسي سواء بسبب الدكاترة أو الامتحانات أو الأهل الخ…..
والبعض مننا بيدخل ف مرحلة اكتئاب وهؤلاء الأشخاص غالبا بيلجأوا للإنتحار لأنه لم يعد يتحمل الحياة في هذه الدنيا .
الإنتحار كان السبب الرئيسي الثاني للوفاة للفئة العمرية ما بين “15- 29 “عاماً .
وضحت الدراسات العلمية المختلفة أن هناك دلائل علمية قليلة حول الأسباب التي تدفع الإنسان للإنتحار، فالبعض ينتحر نتيجة لمجموعة مختلطة من الأسباب، وآخرين يكون سبب قيامهم بذلك إصابتهم ببعض المشاكل النفسية، ولكن بشكل عام قد تضم هذه الأسباب ما يلي:
1- مشاكل نفسية

تشير الإحصائيات والبيانات المتوفرة أن 90% تقريباً من الأشخاص الذين يحاولون الإنتحار يعانون من مشكلة نفسية أو أكثر، ولكن في كثير من الحالات لا يكون المصاب عرض نفسه علي طبيبا.

ومن أكثر هذه المشاكل النفسية التي تسبب الإنتحار ما يلي:
“الهوس الاكتئابي” : الشخص المصاب بهذه الحالة النفسية يعاني من تارجح شديد في المزاج، فتارة يشعر بالفرح الشديد، وتارة أخرى بالحزن الشديد، وللأسف فإن واحد من كل ثلاثة مصابين يحاولون الإنتحار.

” الاكتئاب الحاد” : الإصابة بهذه المشكلة النفسية تؤدي إلى تعكر المزاج بشكل كبير والتعب وفقدان الإهتمام بالأشياء من قبل المصاب بالإضافة إلى فقدانه للأمل، لذا هؤلاء الأشخاص المصابين بالإكتئاب الحاد يكونون أكثر تعرضاً لمحاولة الإنتحار من غيرهم.

إن الشخص الذي يُقدم على الإنتحار، تشير جميع تصرفاته التي يسلكها إلى هذا الفعل السلبي بل والمميت وتتمثل وسائل الإنتحار أخذ جرعة كبيرة من إحدى الأدوية أو قد يقوم بإلقاء نفسه من مكان مرتفع ، أو بقطع الشرايين بواسطة أداة حادة مثل السكين .. وغيرها من السلوكيات الإنتحارية التي تؤدى إلى حتمية الوفاة بنسب مرتفعة.

فالشخص الذي يحاول الإنتحار، هو شخص يحاول أن يجد مخرجاً للأزمة التي يمر بها في حياته أو يحاول الهروب منها لأنها من جهة نظره يستحيل تعامله معها. وغالبية الأشخاص التي تسعى إلى هذا الفعل تريد التخلص من المشاعر المحبطة التي تحيط بها،
متستهونوش بتعب ولا وجع حد .
ومتضغطوش ع حد .. متحسسوش حد انو وحش وفاشل ..
متحطوش حمل زياده ع حد .
اعرفوا ان كل واحد جواه كتير اووي
الضغط النفسي قادر يموتك.

وهيفضل السؤال بتاع كل مرة:
“ليه لازم تشوف البني آدم اللي قدامك و تراب الأرض بيحضنه عشان تفهم إنه كان محتاج حبة رحمة؟”

كتبت / رانيا سعيد الضغط النفسي والإكتئاب من الأشياء التي تؤدي إلى الهلاك إن الإنتقال من مرحلة دراسية إلى أخرى يجعل حياة الطلبة في تغيير مستمر وذلك بسبب ما يحدث من تجديد في الأفكار وتراكم الخبرة وزيادة المعرفة ،ويعد دخول الطلبة للمرحلة الجامعية انتقاله كبيرة في حياتهم نظراً لما تحمل هذه المرحلة من أهمية في بناء شخصيته والتطور في مستوى التفكير والثقافة، وعلى الرغم من أهمية المرحلة الجامعية في حياة الطلبة إلا أنهم يواجهون فيها الكثير من الصعوبات. إن المرحلة الجامعية من أهم المراحل في حياة الطالب الجامعي بسبب ما تضيفه من فرص النمو الشخصي والتعلم الأكاديمي، غير أن هذه…

عناصر المراجعه :

تقييم المستخدمون: 3.26 ( 2 أصوات)

عن Ashmawy