الرئيسية / دينى / فضل سورة الملك

فضل سورة الملك

كتبت/ إسراء فرج

سورة الملك هي سورة [مكية]، آياتها [30]، وترتيبها فى المصحف [67]، وهى أول سورة في الجزء التاسع والعشرين، وتسمى أيضا سورة تبارك؛ ويطلق على الجزء التاسع والعشرين أيضا اسم “جزء تبارك” نزلت بعد سورة الطور.
سميت سورة الملك بهذا الإسم لأنها تحدثت عن ملك الله في الكون، وخلقه له.
كما ذكر الله تعالى فيها أحوال الإنسان وعجائب خلقه، وأنَّ كل ما في هذا الكون الواسع هو ملك لله سبحانه وتعالي.

فضل سورة الملك:
*تقى قارئها من عذاب القبر، فعن النبي -صلي الله عليه وسلم- قال: “سورة تبارك هي المانعة من عذاب القبر” (رواه الحاكم).
*كان النبي -صلي الله عليه وسلم- يحب سورة الملك، ويداوم على قراءتها كل ليلة، وذكر أنه يود لو أنها في قلب كل مسلم.
*اتبع أصحاب النبي -صلي الله عليه وسلم- خطاه في اهتمامهم بسورة الملك، فذات مرة سأل ابن عباس أحد جلسائه أن يحدثه بحديث يفرح له، فما كان قوله إلا أن أوصاه بسورة الملك، يتعلمها ويعلمها صبيانه وأهله وجميع جيرانه.
*ذكر ابن عباس أنها المنجية من العذاب بإذن الله تعالى، والمجادلة عن صاحبها يوم القيامة، إذ تطلب من ربها أن ينجى صاحبها من النار ومن عذاب القبر.
ذكر النبي -صلي الله عليه وسلم- أنها شغيعة لأصحابها يوم القيامة، فعن أبي هريرة -رضي الله عنه- أن النبى -صلي الله عليه وسلم- قال: “إن سورة في القرآن ثلاثون آية شفعت لرجل حتى غفر له؛ وهى: تبارك الذي بيده الملك” .
تعود على قارئها بالثواب والخير العظيم، عن رسول الله -صلي الله عليه وسلم- قال: “من قرأ حرفاً من كتاب الله فله به حسنة والحسنة بعشر أمثالها لا أقول الم حرف ولكن ألف حرف ولام حرف وميم حرف” (أخرجه البخارى).

كتبت/ إسراء فرج سورة الملك هي سورة [مكية]، آياتها [30]، وترتيبها فى المصحف [67]، وهى أول سورة في الجزء التاسع والعشرين، وتسمى أيضا سورة تبارك؛ ويطلق على الجزء التاسع والعشرين أيضا اسم "جزء تبارك" نزلت بعد سورة الطور. سميت سورة الملك بهذا الإسم لأنها تحدثت عن ملك الله في الكون، وخلقه له. كما ذكر الله تعالى فيها أحوال الإنسان وعجائب خلقه، وأنَّ كل ما في هذا الكون الواسع هو ملك لله سبحانه وتعالي. فضل سورة الملك: *تقى قارئها من عذاب القبر، فعن النبي -صلي الله عليه وسلم- قال: "سورة تبارك هي المانعة من عذاب القبر" (رواه الحاكم). *كان النبي -صلي…

عناصر المراجعه :

تقييم المستخدمون: 4.8 ( 1 أصوات)

عن Ahmed Hadooka