الرئيسية / مرأة / كلام بنات / تسكن بداخلى طفلة

تسكن بداخلى طفلة

بقلم /إسراء نشأت

بداخل كل أنثى طفلة صغيرة تسكن بالقلب، وتتعمق إلى الروح، تملك النقاء وصفات القلب الجميلة، تفرح بأقل التفاصيل الصغيرة، تمرح كالفراشة الرقيقة تحب البساطة وتلقائية التعامل وعفوية اللسان، وتسيطر عليها العاطفة.

تمر الأيام ونحن فى ركابها وتتغير الملامح وتبقي بداخلنا بقايا طفلة تحمل من الأحزان والأوجاع وكسر القلوب ما يكاد يقضي على براءة طفولتها، ولكن ترفض الخضوع لتلك الأشياء وتظل عاطفة الطفولة تحتويها وتملكها.

تسكن بداخلي طفلة كلما ضاقت بنا سبل الحياة وتعثرت وشعرت باليأس والحزن تهمس فى أذني قائلة “انتظرك لنفرح ونمرح”.

طفلة صغيرة مرت بها تلك الأيام والسنوات شيئا فشيئا، كبرت تلك الطفلة من الخارج وتغيرت وظلت بقاياها من الداخل تصارع موكب الحياة، وتلوث القلوب التي تحمل من الضغينة والكراهية والخداع الذي يشعرك بالإشمئزاز من هذا العالم والأشخاص المحيطون به.

وحينما أدركت تلك الطفلة حقيقة العالم وحقيقة الأشخاص من حولها علمت بأن البراءة والطفولة والعفوية ليس لها بقاء بوسط تلك القلوب السوداء التي نعيش معها.

تلك الطفلة تسكن بداخل كل منا تصارع لتكن على قيد الحياة.

بقلم /إسراء نشأت بداخل كل أنثى طفلة صغيرة تسكن بالقلب، وتتعمق إلى الروح، تملك النقاء وصفات القلب الجميلة، تفرح بأقل التفاصيل الصغيرة، تمرح كالفراشة الرقيقة تحب البساطة وتلقائية التعامل وعفوية اللسان، وتسيطر عليها العاطفة. تمر الأيام ونحن فى ركابها وتتغير الملامح وتبقي بداخلنا بقايا طفلة تحمل من الأحزان والأوجاع وكسر القلوب ما يكاد يقضي على براءة طفولتها، ولكن ترفض الخضوع لتلك الأشياء وتظل عاطفة الطفولة تحتويها وتملكها. تسكن بداخلي طفلة كلما ضاقت بنا سبل الحياة وتعثرت وشعرت باليأس والحزن تهمس فى أذني قائلة "انتظرك لنفرح ونمرح". طفلة صغيرة مرت بها تلك الأيام والسنوات شيئا فشيئا، كبرت تلك الطفلة من الخارج…

عناصر المراجعه :

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتين !

عن Ahmed Hadooka