الرئيسية / مرأة / أوبرا جايل.

أوبرا جايل.

بقلم: سمية عبد الفتاح.

المرأة الأشهر فى تاريخ التلفزيون الأمريكي، مقدمة برامج حوارية أمريكية، وممثلة مسرح وكاتبة، وتحظي بشهرة واهتمام على مواقع الإنترنت والصحف والمجلات والإذاعة… إنها “أوبرا جايل وينفري” أقوي امرأة ومذيعة على مستوي العالم.

– نشأتها:-
ولدت أوبرا فى 29 يناير 1954، فى مدينة تينيسي وعاشت فى أسرة فقيرة، والدها كان حلاقاً بالإضافة إلى عمله ببعض الأعمال التجارية الصغيرة، والدتها كانت تعمل فى خدمة البيوت، وانتقلت أوبرا إلى بيت جدتها فى حي فقير بعد إنفصال والديها إلى أن بلغت السادسة من عمرها، وكانت درجة ذكائها عالية ففاقت زملائها وانتقلت إلى الصف الأول، وكانت لها شعبية فى المدرسة حتي حازت على لقب الشخصية الأكثر شعبية فى المدرسة.

– حياتها المهنية:-
بدأت حياتها كمراسلة لإحدي قنوات الراديو وهي فى سن الـ19 من عمرها، وأكملت تعليمها الجامعي فى ولاية تينيسي من خلال منحة تعليمية حصلت عليها، حيث كانت من أوائل الطلاب الأمريكيين من أصل أفريقي فى الجامعة مما سبب لها صعوبات عديدة، وتخرجت من جامعة تينيسي بدرجة البكالوريوس فى الفنون المسرحية وفازت بلقب ملكة جمال الفتيات السود، ومن ثم انتقلت إلى مدينة بالتيمور عام 1976، وبدأت تعمل فى برنامج.

عملت أوبرا كمذيعة فى البداية فى إحدي الإذاعات المحلية، ثم انتقلت إلى التلفزيون حيث بدأت بتقديم نشرات الأخبار، عملت أيضاً كمراسلة فى إحدي القنوات لكن مدير القناة قام بطردها لأنها تصبح عاطفية فى تغطية الأحداث.

حاولت أوبرا فى برامج الطبخ وتبني برنامجها الخاص، إلا أن طلبها تم رفضه، وظلت تحاول ولم تستسلم أبداً لتحصل أخيراً على فرصة تقديم برنامجها الخاص (عرض أوبرا) الذي اشتهر فى أميركا والعالم بعد أن تم بثه لأكثر من ١٠٠ قناة حول العالم.

كما تميزت أوبرا بالحضور والفصاحة واللباقة مما أكسبها علاقات واسعة مع المسؤولين والسياسين والمشاهير،
استضافت فى برنامجها كبار المشاهير مثل مايكل جاكسون والذي بلغ عدد مشاهدة حلقته معها 100مليون مشاهد حول العالم، وأيضاً ويل سميث وترم هانكس وماريا شرايفر وتوم كروز وأريثا فرانكلين وغيرهم.

وقد ترشحت أوبرا من قبل جمعية الدفاع عن حقوق الحيوانات وجمعية الإنسان للمعاملة الأخلاقية للحيوانات ل”شخصية العام 2008”، واستخدمت أوبرا شهرتها لمساعدة الحيوانات المتضررة، وقامت منظمة ” ب.ي.ت.ا” بتكريم أوبرا لعرضها فى برنامجها الحيوانات المتضررة من “مصانع الجراء” و “المزارع الصناعية”.

– ثروتها:-
بلغت ثروتها عام 2003 مليار دولار مما وضعها فى المرتبة 427 فثي اللائحة التى تضم 476 ملياديرا حسب تصنيف مجلة فوربس لعالم 2005، واحتلت أوبرا المرتبة التاسعة فى أول 20 شخصية من النساء الأكثر نفوذا على صعيد وسائل الإعلام والسلطة الاقتصادية، كما احتلت المركز الثاني فى قائمة أكثر الشخصيات تأثيراً في العالم التي تضم 100 شخصية، وصعدت لتحل محل ميل جيلسون من حيث الثروة فقد بلغ دخلها السنوي 225 مليون دولار .

بقلم: سمية عبد الفتاح. المرأة الأشهر فى تاريخ التلفزيون الأمريكي، مقدمة برامج حوارية أمريكية، وممثلة مسرح وكاتبة، وتحظي بشهرة واهتمام على مواقع الإنترنت والصحف والمجلات والإذاعة... إنها "أوبرا جايل وينفري" أقوي امرأة ومذيعة على مستوي العالم. - نشأتها:- ولدت أوبرا فى 29 يناير 1954، فى مدينة تينيسي وعاشت فى أسرة فقيرة، والدها كان حلاقاً بالإضافة إلى عمله ببعض الأعمال التجارية الصغيرة، والدتها كانت تعمل فى خدمة البيوت، وانتقلت أوبرا إلى بيت جدتها فى حي فقير بعد إنفصال والديها إلى أن بلغت السادسة من عمرها، وكانت درجة ذكائها عالية ففاقت زملائها وانتقلت إلى الصف الأول، وكانت لها شعبية فى المدرسة حتي…

عناصر المراجعه :

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتين !

عن Ahmed Hadooka