الرئيسية / مقالات / اتيكيت احترام الشخص المعارض

اتيكيت احترام الشخص المعارض

_اتيكيت احترام الشخص المعارض
“عمر السعيد”

إن احترام الشخص المعارض “مهارة” يتحلى بها الاشخاص أصحاب الثقة العالية بالنفس والشخصية المرنة المؤثرة… والقادة المؤثرون في غيرهم والقادرون على الاقناع والتأثير في الآخرين، سواء في المنزل أو المجتمع أو العمل.. أما من يفتقد لذلك فإن الاتيكيت وفن الاتصال يضع له “روشتة” تساعده على اكتساب ذلك:
• تخلص في البداية من الاراء السلبية المسبقة أو الافكار النمطية عن الشخص الآخر أو عن موضوع النقاش، حتى تكون ردودك حيادية.
• استمع جيدا ولا تقاطع المتحدث حتى ينتهي من كلامه ويعرض رأيه كاملا، وحتى يمكنك فهمه بطريقة صحيحة.
• امسك لسانك ولا تتسرع في الرد وتحلى بالصبر الطويل…اعطي نفسك وقت للتفكير في كل مايقوله الطرف المعارض، حتى تستطيع ان ترد عليه.
• استخدم وسيلة مناسبة لتدوين النقاط التي يطرحها المتكلم، حتى يمكنك الرد على كل واحدة بطريقة عملية.
• عند الرد اختار كلماتك بعناية، وتجنب الكلمات العنيفة أو الجارحة أو التي تحقر الشخص ذاته او تحقر افكاره وكلامه.
• تجنب العصبية في الرد والانفعال الذي يخرجك عن السيطرة على كلماتك او لغة جسدك… فمن يكسب جولات النقاش هم غالبا “المسيطرون”.
• إذا كان الطرف الآخر منفعلا أو عصبيا فعليك بالهدوء التام، وعدم الرد حتى يخرج الطرف الآخر شحنته الغاضبة… ويهدأ.
• كن لبقا وتجنب الردود التي تعطي معنى الرفض” التام”، وتذكر ان حلبة النقاش تشبه طاولة لعبة البونج بونج (تنس الطاولة) التي يتنافس فيها اللاعبين بضرب نفس الكرة وتبادلها، دون أن يحطمونها… فالافكار أو الاراء مثل تلك الكرة، يجب ان تتداول بين الطرفين دون تحطيم.
• غلف ردودك بغلاف ناعم رقيق، مثل ” رأيك صحيح من وجهة نظرك، ولكني اخالفه برغم احترامي له”، “كلامك غير منطقي، ولذلك محتاج منك وقت عشان تقنعني به”، ” ايه رأيك نأجل المناقشة في الموضوع ده الوقتي، ونعطي نفسنا فرصة للتفكير فيه، وبعدين نتكلم لما ندرس الموضوع كويس”…” شكرا لرأيك ولكني مازلت غير متفق معك”، ” كلامك صحيح، ولكن الظروف الحالية لاتسمح بتطبيقه”، “اشكرك لأن رأيك وضح لي انني لم اضع في اعتباري رأي المعارضة عندما كتبت المذكرة، وهذا شئ مهم “… وهكذا يتم امتصاص انفعال الطرف الآخر وتكسب فوق ذلك احترامه …واعتقد ان لديك كثيرا من الردود الناعمة تناسب الموقف الذي انت فيه…(ادعوك لتفكر فيها دائما!!!)
• لاحظ ان كثيرا من خلافاتك ومشاكلك مع الآخرين سببها “اراء” لاتخرج عن كونها “مجرد نقاش” في “موضوع ليس مصيري” بالنسبة لك أو بالنسبة للطرف الآخر… فالجميل ان نبني علاقات جميلة بالنقاش وتبادل الاراء.
منقول من كتاب: الاتيكيت وفن الاتصال…تأليف: د.محمد بدير الجلب

_اتيكيت احترام الشخص المعارض "عمر السعيد" إن احترام الشخص المعارض "مهارة" يتحلى بها الاشخاص أصحاب الثقة العالية بالنفس والشخصية المرنة المؤثرة... والقادة المؤثرون في غيرهم والقادرون على الاقناع والتأثير في الآخرين، سواء في المنزل أو المجتمع أو العمل.. أما من يفتقد لذلك فإن الاتيكيت وفن الاتصال يضع له "روشتة" تساعده على اكتساب ذلك: • تخلص في البداية من الاراء السلبية المسبقة أو الافكار النمطية عن الشخص الآخر أو عن موضوع النقاش، حتى تكون ردودك حيادية. • استمع جيدا ولا تقاطع المتحدث حتى ينتهي من كلامه ويعرض رأيه كاملا، وحتى يمكنك فهمه بطريقة صحيحة. • امسك لسانك ولا تتسرع في الرد…

عناصر المراجعه :

تقييم المستخدمون: كن أول المصوتين !

عن Ahmed Hadooka