الرئيسية / مقالات / نجاح مشروط بخسائر

نجاح مشروط بخسائر

 

بقلم :سلمي تغيان

-من وجهة نظرك ما هو النجاح؟
-هل النجاح أهم إنجاز تريد تحقيقه؟

-أجب علي هذه الأسئلة قبل أن تكمل القراءة.

-النجاح نسبيًا يختلف من شخص لآخر من المحتمل أن النجاح بالنسبة لأحدهم هو إكمال اليوم بدون ألم في القلب بدون فقد عزيز، شخص آخر النجاح بالنسبة له الانتهاء من العام الدراسي والانتقال إلي عام جديد، آخر النجاح يعني له الحصول علي وظيفة العمر الذي طالما تمناها، النجاح يشبه الطموح كلاهما يسعي القلب لتحقيقهم بدون النظر للجانب المظلم بدون النظر لما قد يفعله ذلك النجاح أو الطموح.

-ركن النجاح الذي يسعىٰ إليه الجميع هو الحب عند حصولك علي ذاك النجاح ستشعر أنك أسعد من في الأرض روحك تحلق من حصولها علي أكثر نجاح تمنيته تظن أنك حصلت علي كل شئ بالحياة وأن الحياة أصبحت وردية وأن كل شئ سيأتي المال العائلة الاستقرار روعة الحب تنسينا دائما أن الحياة مليئة بجوانب مظلمة حتي الحب لن يستطيع إنارتها، نجاحك بحصولك علي الحب اشترط بخسارة وأري أن أعظم خسارة في الحب هي فقد الحب وقتها جوانب الحياة المظلمة ستلتهمك ستصبح روحك جزء منها سيظل جسدك يمضي بعمرك وروحك قد فقدت ستتقين وقتها أن ليس هناك نجاح لا يعقبه خسارة وأن الحياة دائما تشترط علينا الخسارة عند الرغبة علي حصولنا علي أي نجاح، خسارة الحب أقوىٰ دافع ستعطيه لك خسارته لتحقيق نجاحات أخرىٰ.

-قد يرىٰ الناس أن حياتك عبارة عن نجاحات تلىٰ نجاحات لا يعرفون أنك ضحيت بشئ مقابل هذا النجاح لا يعرفون أنك مع تلك النجاحات ما زال قلبك يتألم.

-الحياة ليست منصفة كما يراها عالمك تعطيك قطعة خبز بالمقابل تأخذ منك شغفك، قلبك تأخذ منك نفسك لابد من التضحية بشئ مقابل النجاح وأكثر التضحية اعتيادًا هو النفس.

-اعلموا جيدًا أن النجاح الأعظم الذي لن تستطيع الحياة اشتراط الخسارة معه هو المحاولة دائما في الخروج من الجوانب المظلمة التي فرضتها علينا الحياة وتحقيق نجاحات أخرىٰ وقتها ستصبح أقوىٰ من الحياة ولن تشعر بالهزيمة مطلقًا ستصبح الهزيمة مصدر لجعل قلبك يرغب بالنجاح أكثر، ما دامت روحك تسكن تلك الدنيا لا تتوقف عن النجاح ولا تسقط بعد أي خسارة.

عن Amal Nabil