الرئيسية / مقالات / خواطر / علاقات زائفه

علاقات زائفه

كتبت/نورهان يونس

تمر الأيام وتصبح الحياه أسوء مما تكون،كما أصبح القلب مثل الشمعه التي تضيئ عندما يحدث شئ يسعدها وتنطفئ عندما تتالم من كثرة الأوجاع ، ولكن تقوم بمصالحه نفسك كلما قسيت عليها الأيام، و كلما صارعت شعور غير الذي تمنيته،و كلما إعتدت علي التعايش والتاقلم مع أشياء لا تستطيع التعايش معها، كلما تعشمت بأن هناك من ينتظرك خلف الأبواب ولكن لا يوجد أحد، عندما تستعد لعزلة طويلة للأبتعاد عن كل ماهو مؤلم ،فتقوم بمصالحتها بكلمة وإبتسامة تسعدها، كلما وضعت الثقه في أشخاص لا يستحقونها حيث أنك لا تري منهما سوي الخذلان والألم، فتشعر وأنه لا يوجد أحد يستحق أن تضعه محلا للثقة ،فلا تستهلك نفسك في علاقة تحت أي مسمي، فهناك أشخاص لا تعرف مانوع العلاقة التي تجمعهما ولكن مجرد الحديث معهم يريح النفس ويجلب الطمأنينه، اذ فهناك نوع من العلاقات التي تطفئ النور بدخلك وتستهلك طاقتك، فالعلاقات ليست بمدتها ولا بنوعها أنما بعمقها ومواقفها ، إذ فالحياه بطبيعتها تعطي دروسا ربما تكون قاسية ولكن سوف تتعلم ،فدروس الحياة أكثر تعلما وأكثرها خبرة، ولكن يصل بك التفكير وتسال نفسك سؤالا هل البشر بطبيعتهم فترات في حياه البعض ولا يوجد من يشعر بك ولا يبقي بجانبك في أشد أوقاتك، ولكن سيبقي هناك أمل بأن هناك شئ جميل يتنظرك شئ سيعوض قلبك الذي إعتدت ان يتالم ،وسكتب لك الله القدر اللطيف عندما ياتيك شخص نقي القلب لا تعرف كيف إلتقيت به ومتي تحدثت معا ولكن هو مجرد نعمه صادفتها يومااا ما وسوف تبقي معاك للنهايه.

كتبت/نورهان يونس تمر الأيام وتصبح الحياه أسوء مما تكون،كما أصبح القلب مثل الشمعه التي تضيئ عندما يحدث شئ يسعدها وتنطفئ عندما تتالم من كثرة الأوجاع ، ولكن تقوم بمصالحه نفسك كلما قسيت عليها الأيام، و كلما صارعت شعور غير الذي تمنيته،و كلما إعتدت علي التعايش والتاقلم مع أشياء لا تستطيع التعايش معها، كلما تعشمت بأن هناك من ينتظرك خلف الأبواب ولكن لا يوجد أحد، عندما تستعد لعزلة طويلة للأبتعاد عن كل ماهو مؤلم ،فتقوم بمصالحتها بكلمة وإبتسامة تسعدها، كلما وضعت الثقه في أشخاص لا يستحقونها حيث أنك لا تري منهما سوي الخذلان والألم، فتشعر وأنه لا يوجد أحد يستحق أن…

عناصر المراجعه :

تقييم المستخدمون: 4.02 ( 2 أصوات)

عن Ahmed Hadooka